عملية بطانة الرحم المهاجرة

عملية بطانة الرحم المهاجرة

تُصاب نسبة كبيرة من النساء على مستوى العالم بمرض بطانة الرحم المهاجرة، وتتوافر العديد من الطرق للعلاج، وتُعد عملية بطانة الرحم المهاجرة هي السبيل الأخير الذي يلجأ إليه الطبيب، لكن فكرة الخضوع لعملية جراحية تبدو فكرة مخيفة لبعض النساء، لذلك يبحثن بكثرة عن عملية بطانة الرحم المهاجرة وأنواعها، ويتساءلن هل عملية بطانة الرحم المهاجرة خطيرة أم لا؟ 

لذلك في هذا المقال سوف نلقي الضوء على بعض التفاصيل حول عملية بطانة الرحم المهاجرة، وعن تكلفة عملية بطانة الرحم المهاجرة في مصر، فتابعي معنا قراءة هذا المقال.

 

عملية بطانة الرحم المهاجرة 

عملية بطانة الرحم المهاجرة هي تدخل جراحي الهدف منه إزالة نسيج الرحم الموجود خارج مكانه الطبيعي والذي يُسبب الكثير من المشكلات الصحية للأنثى، لكن لا يلجأ الطبيب إلى إجراء هذه العملية إلا في بعض الحالات: 

  • الشعور بألم شديد للغاية يؤثر على جودة الحياة.

  • العلاج الدوائي لم يُحقق النتائج المتوقعة.

  • صعوبة الحمل.

  • الإصابة ببعض المضاعفات مثل الالتصاقات أو الالتهابات، وتحتاج المريضة لإزالة بطانة الرحم المهاجرة لعلاج هذه المشكلات.

 

اعرف المزيد عن

 اكياس المياه على المبيض

اسباب استئصال الرحم

 

هل تعاني من أعراض تشبه أعراض بطانة الرحم المهاجرة؟



 

أنواع عملية بطانة الرحم المهاجرة 

توجد عدة أنواع من عملية بطانة الرحم المهاجرة، يختار الطبيب المناسب منها لحالة المريضة بعد تقييمها: 

 

  • عملية بطانة الرحم المهاجرة بالمنظار (Laparoscopy Surgery for Endometriosis)

عملية بطانة الرحم المهاجرة بالمنظار هي عملية بسيطة وسهلة، وتستغرق ما بين 30 دقيقة و 6 ساعات تبعًا لشدة حالة المريضة، ويُجري الطبيب العملية عن طريق:

  • شق بعض الشقوق الجراحية الصغيرة أسفل البطن.

  • ملء البطن بغاز معين لتستطيع كاميرا المنظار الرؤية بوضوح.

  • يُدخل الطبيب المنظار من خلال تلك الشقوق حتى يصل إلى مكان بطانة الرحم المهاجرة.

  • يُدخل الطبيب الأدوات الأخرى التي سوف يستخدمها من خلال الشقوق الجراحية الأخرى.

  • يُزيل الطبيب نسيج بطانة الرحم المهاجرة، ثم يُخرج المنظار والأدوات، ويغلق الجرح.

ينبغي الإشارة إلى أن عملية بطانة الرحم المهاجرة بالمنظار تُجرى باستخدام التخدير الكلي، وبعد العملية توضع المريضة في غرفة لمراقبة حالتها حتى تفيق من آثار التخدير، وقد يسمح لها الطبيب بالعودة للمنزل في نفس اليوم.

 

  • عملية بطانة الرحم المهاجرة بالشق الجراحي (Laparotomy Surgery for Endometriosis)

باستخدام التخدير الكلي كذلك، يفتح الطبيب شق جراحي كبير في البطن ليستطيع الوصول إلى مكان نسيج بطانة الرحم المهاجرة، ثم يستأصل هذا النسيج، ثم يخرج ويغلق الشق الجراحي، وتُنقل المريض إلى غرفة للتعافي تحت مراقبة الفريق الطبي، وعادةً يلجأ الطبيب إلى هذه العملية عندما تكون الحالة شديدة وغير مناسبة للمنظار.

 

  • استئصال الرحم 

في بعض الحالات خاصةً التي تكون حالتها صعبة، ولا تستجيب للعلاج الدوائي، كما أنها لا تُخطط للحمل في المستقبل، يلجأ الطبيب إلى إجراء استئصال الرحم أو استئصال المبيض لعلاج بطانة الرحم المهاجرة، وقبل عملية بطانة الرحم المهاجرة من هذا النوع، يتحدث الطبيب مع المريضة حول هذه العملية، وعما سوف يحدث لها بعد العملية.

اعرف المزيد عن

افضل دكتور بطانة الرحم المهاجرة

تكيسات المبايض وعلاجها

 

هل عملية بطانة الرحم المهاجرة خطيرة؟

تخاف الكثير من النساء من إجراء العملية، ويتساءلون دومًا هل عملية بطانة الرحم المهاجرة خطيرة؟ لذلك فنحن نُجيب على ذلك السؤال ونقول أن عملية بطانة الرحم المهاجرة هي عملية جراحية تحمل نفس مخاطر ومشكلات أي عملية جراحية أخرى، بالإضافة إلى مخاطر التخدير الكلي التي تُجرى كل أنواع عمليات بطانة الرحم المهاجرة تحت تأثيره، ومن أهم الآثار الجانبية الممكن حدوثها:

  • التسبب في ضرر للأعضاء المجاورة مثل المثانة البولية والمستقيم.

  • إتلاف الأوعية الدموية المحيطة بمكان العملية أو الأعصاب.

  • العدوى والنزيف.

  • صعوبة في التبرز، لكنها من المشكلات التي تختفي سريعًا بعد العملية.

  • الإصابة بالناسور، وهي فتحة غير طبيعية تصل بين المهبل وأي عضو آخر.

  • تكون نسيج ندبي الذي قد يُسبب ألم البطن أو انسداد الأمعاء.

 

اعرف المزيد عن

تجربتي مع بطانة الرحم المهاجرة

تكلفة عملية بطانة الرحم المهاجرة في مصر

غالبًا تتراوح تكلفة عملية بطانة الرحم المهاجرة في مصر بالمنظار بين 20 ألف جنيهًا مصريًا و 30 ألف جنيهًا مصريًا، والأنواع الأخرى قد تزيد أو تنقص عن هذه التكلفة.

لا يمكن الجزم بـ تكلفة عملية بطانة الرحم المهاجرة في مصر، وذلك لأن التكلفة تعتمد على حالة المريضة، والطبيب المعالج وفريقه المعاون، وعلى المستشفى التي سوف تجرى بها العملية، وعلى مدة الإقامة في المستشفى قبل وبعد العملية، وعلى نوع عملية بطانة الرحم المهاجرة، وعلى المعدات التي سوف تستخدم في العملية.

 

هل يمكن الشفاء من بطانة الرحم المهاجرة

سؤال "هل يمكن الشفاء من بطانة الرحم المهاجرة؟" من الأسئلة الشائعة على الإنترنت، والإجابة عليه هي نعم، يمكن الشفاء من بطانة الرحم المهاجرة، فبجانب الجراحة يوجد العلاج الدوائي الذي قد يُستخدم لعلاج الكثير من الحالات بدلًا من الخضوع للجراحة، والعلاج الدوائي يشمل تناول الأدوية المُسكنة لتخفيف الألم الذي تشعر به المريض، وتناول الأدوية التي تُستخدم في منع الحمل سواء تلك التي تحتوي على استروجين وبروجسترون، أو تحتوي على بروجسترون فقط، وتوجد على هيئات مختلفة مثل الحبوب أو اللاصقات أو الحقن.

في النهاية، عملية بطانة الرحم المهاجرة تُعد علاجًا فعالًا لمرض بطانة الرحم المهاجرة، والتي يفشل فيها العلاج الدوائي، ولا تستطيع المريضة تحمل الألم الذي تشعر به، لكن من الضروري اختيار طبيب ذو خبرة وكفاءة عالية، لذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور معتز المطيلى استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - اكتشفِ العلاج المبكر

لا تترددي في إجراء العملية، فهي ستُغيّر حياتك للأفضل

 

هل عملية بطانة الرحم المهاجرة مؤلمة؟

لا تشعر المريضة بأي ألم خلال إجراء الجراحة، وذلك لأنها تكون تحت تأثير التخدير الكلي، لكنها قد تشعر ببعض الألم بعد الجراحة، ويمكن علاج هذا الألم بتناول بعض الأدوية المسكنة التي يصفها الطبيب.

هل تنمو بطانة الرحم بعد استئصالها؟

لا يمكن التنبؤ بتكرار الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، لكن الإصابة بها مرة يزيد من فرصة الإصابة بها مرة أخرى، حتى بعد علاجها.

ما هو سبب مرض بطانة الرحم المهاجرة؟

السبب الفعلي خلف الإصابة غير معروف حتى الآن، لكن توجد بعض الأسباب المحتملة مثل خلل في بعض الجينات، وتحول بعض الخلايا، وانتقال خلايا بطانة الرحم من خلال الدم أو الليمف.