اضرار استئصال الرحم

اضرار استئصال الرحم

يتكون الجهاز التناسلي للأنثى من الخارج إلى الداخل من المهبل، ثم عنق الرحم، ثم جسم الرحم، ثم قناتي فالوب، وينتهي بالمبيضين، بالإضافة إلى بعض الغدد والإمدادات الدموية والأعصاب والأربطة، والوظيفة الأساسية للجهاز التناسلي هي الحمل والإنجاب، لذلك فإن كل جزء يلعب دورًا مهمًا في سبيل تأدية هذه الوظيفة الكبيرة.

بالنسبة للرحم فهو يلعب دورًا أساسيًا في الحمل والإنجاب، ففي حالة حدوث حمل فإن الرحم يتهيأ لاستقبال الجنين، ولحمله لمدة 9 أشهر حتى ميعاد الولادة، وذلك عن طريق انقسام خلايا بطانة الرحم، وزيادة الإمداد الدموي لها.

 لكن في بعض الحالات المرضية تضطر الأنثى إلى استئصال الرحم، وينبغي الإشارة إلى وجود اضرار استئصال الرحم التي تؤثر على الأنثى قبل وبعد إجراء العملية.

لذلك يمكنكِ متابعة قراءة هذا المقال لتتعرفي أكثر على اضرار استئصال الرحم، وعلى هل عملية استئصال الرحم خطيرة، وعلى مضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد، بالإضافة إلى ذلك سوف نتحدث عن نصائح بعد عملية استئصال الرحم، وهل استئصال الرحم يؤثر على العلاقه الزوجيه، وفي حالة وجود تأثير فما هي اضرار استئصال الرحم على العلاقة الزوجية؟ وكل ذلك مع الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

ما هي عملية استئصال الرحم؟ 

 قبل الإجابة على سؤال هل عملية استئصال الرحم خطيرة أم لا علينا في البداية التعرف على عملية استئصال الرحم نفسها، حيث أنها عملية جراحية الهدف منها هو إزالة الرحم جراحيًا، ولها العديد من الأنواع مثل إزالة الرحم بأكمله بالإضافة إلى عنق الرحم وتُسمى هذه العملية باسم استئصال الرحم الكلي (Total hysterectomy)، وقد يُزال الرحم فقط دون إزالة عنق الرحم، وتُسمى هذه العملية باسم استئصال الرحم فوق عنق الرحم (Supracervical hysterectomy)، وقد يُزال الرحم بالإضافة إلى عنق الرحم وقناتي فالوب والمبيضين وتُسمى هذه العملية باسم استئصال الرحم الكلي مع استئصال قناتي فالوب والمبيضين (Total hysterectomy with bilateral salpingo-oophorectomy)، بالإضافة إلى ما سبق يمكن أن يُزيل الطبيب الجزء العلوي من المهبل وفي هذه الحالة تُسمى العملية باسم استئصال رحم جذري (Radical hysterectomy).

 

بعد ما سبق هل عملية استئصال الرحم خطيرة؟ يمكننا الإجابة أن اضرار استئصال الرحم متعددة، وتختلف باختلاف نوع العملية، لكن توجد حالات لا غنى عن هذه العملية لها.

استئصال الرحم والمبايض

في بعض الحالات قد يضطر الطبيب إلى استئصال الرحم والمبايض، وتُعرف هذه العملية باسم total hysterectomy with salpingo-oophorectomy، وهذه الحالات تشمل:

  1. إذا كانت المراة عرضة أكثر للإصابة بسرطان المبيض.

  2. المعاناة من أنواع معينة من سرطان الثدي.

  3. وجود كتل أو تكيسات على المبيض.

  4. الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

  5. الإصابة بسرطان الرحم، أو سرطان عنق الرحم، أو سرطان المبيض.

  6. الإصابة بالأورام الليفية الرحمية.

  7. النزيف المهبلي الشديد.

  8. آلام الحوض المزمنة.

وتجدر الإشارة إلى أن أضرار استئصال الرحم والمبايض سوف تختلف قليلًا عن استئصال الرحم بمفرده، وذلك لأن المبيض هو المسؤول عن الهرمونات الجنسية مثل الاستروجين والبروجيسترون، ولذلك عند استئصال المبايض مع الرحم فإن ذلك سوف يُدخل الأنثى في سن اليأس، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى التي سوف نناقشها في الفقرات القادمة.

 

يمكنك معرفة المزيد عن 
الورم الليفي والدورة الشهرية 

اعراض اورام الرحم

"لا تترددي في استشارة طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن عملية استئصال الرحم."

اضرار استئصال الرحم 

في بداية الإجابة على سؤال هل عملية استئصال الرحم خطيرة يمكننا القول أن اضرار استئصال الرحم كثيرة ومتعددة، وتختلف اضرار استئصال الرحم تبعًا لحالة المريضة، ولنوع العملية التي أجرتها، وللسبب الذي من أجله خضعت المريضة للجراحة، لكن يمكن تقسيم اضرار استئصال الرحم عن طريق الإجابة على سؤالين: 

 

  • هل عملية استئصال الرحم خطيرة؟

 

إجابة سؤال هل عملية استئصال الرحم خطيرة؟ هي جزء من اضرار استئصال الرحم، وللإجابة على هل عملية استئصال الرحم خطيرة يمكننا القول أنها مثل أي عملية جراحية، فعلى الرغم من أن هذه المضاعفات التي قد تنتج عنها نادرة، إلا أنها تبقى واردة الحدوث، ومن اضرار استئصال الرحم بعد العملية مباشرة: 

  • الإصابة بالجلطات الدموية في الرئة أو الأرجل.

  • العدوى الشديدة.

  • النزيف، وانسداد الأمعاء.

  • إصابة مجرى البول.

  • بعض المشكلات المرتبطة بالتخدير.

  • الشعور بالألم.

 

ولكن أضرار استئصال الرحم السابقة يمكن تجنبها أو الوقاية منها، ولتجنب أضرار استئصال الرحم أولًا عليك استشارة أفضل دكتور نساء وتوليد مثل الدكتور معتز المطيلي لإجراء العملية بدقة بالغة وتجنب أي من أضرار استئصال الرحم السابقة، وثانيًا عليك الالتزام بنصائح بعد عملية استئصال الرحم التي يوجهها الطبيب بعد العملية، ويوضح الدكتور معتز أن نصائح بعد عملية استئصال الرحم الهدف منها هو تجنب أضرار استئصال الرحم.

  • مضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد

 

السؤال الثاني لمعرفة اضرار استئصال الرحم هو ما هي مضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد، لكن يجب التنويه على أن مضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد تختلف باختلاف نوع العملية، لذلك قد تختلف مضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد من مريضة لأخرى، لذلك فإن اضرار استئصال الرحم في هذه النقطة تشمل: 

  • في حالة استئصال الرحم فقط، فإن الأنثى سوف تعاني من انقطاع الطمث نهائيًا، ولن تأتي لها الدورة الشهرية مُجددًا، وذلك لأن الرحم هو المسؤول عن نزول دم الدورة الشهرية.

  • في حالة استئصال الرحم والمبايض، فإن أشهر اضرار استئصال الرحم في هذه الحالة، ومن أسوأ مضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد هو دخول الأنثى في سن اليأس مبكرًا، حتى إذا كانت في الـ 20 من عمرها، وذلك لأن المبايض هي المسؤولة عن إفراز الهرمونات الجنسية، ويظهر ذلك على هيئة ارتفاع درجة حرارة الجسم على هيئة نوبات ما يُعرف باسم (Hot Flushes)، والأرق، والتغيرات المزاجية الحاد، وفقدان الرغبة الجنسية.

    لذلك تتساءل الكثير من النساء على اضرار استئصال الرحم على العلاقة الزوجية، أو هل استئصال الرحم يؤثر على العلاقه الزوجيه، والإجابة سنوضحها بالتفصيل في فقرة عملية استئصال الرحم والجماع، ولكن تجدر الإشارة إلى أن أضرار استئصال الرحم والمبيضين تؤثر بشدة على الجماع، فالمبيض هو المسؤول عن النشوة الجنسية والرغبة في العلاقة الزوجية كما أنه مسؤول على ترطيب المهبل بواسطة الهرمونات الجنسية لذلك فإن أضرار استئصال الرحم والمبيضين كبيرة للغاية وتأثيرهما على العلاقة الزوجية كبير.

 أقرأ أيضًا 

اسباب استئصال الرحم

الأعراض الجانبية بعد استئصال الرحم

نصائح بعد عملية استئصال الرحم 

 

بسبب تعدد اضرار استئصال الرحم، فإن الطبيب يوجه نصائح بعد عملية استئصال الرحم إلى المريضة، الهدف منها هو زيادة فرصة نجاح العملية، وتجنب الإصابة بـ اضرار استئصال الرحم، ونصائح بعد عملية استئصال الرحم تشمل:

 

  • استخدام الفوط الصحية الخفيفة، لعلاج مشكلة الإفرازات المهبلية والنزيف البسيط الذي قد يحدث بعد العملية.

  • عدم حمل أي أشياء ثقيلة لمدة لا تقل عن 6 أسابيع.

  • العودة للعمل بعد 6 أسابيع.

  • الراحة التامة مع المشي لفترات قصيرة لمنع الجلطات الدموية.

  • التغيير على الجرح باستمرار منعًا للإصابة بالالتهاب.

  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة لمدة 6 أسابيع.

  • عدم قيادة السيارة لأسبوعين على الأقل.

  • تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.

  • المتابعة الدورية مع الطبيب، والاتصال به في حالة الإصابة بأي أعراض غريبة.

 

نصائح بعد عملية استئصال الرحم مهمة للغاية، ويجب الالتزام بها، حتى تستطيع المريضة الرجوع إلى حياتها الطبيعية في أقرب وقت، كما أن الالتزام بنصائح بعد عملية استئصال الرحم يساعد على سرعة التعافي، وتجنب أي مضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد أو التأقلم والتعامل معها.

 أقرأ ايضًا

عملية بطانة الرحم المهاجرة

عملية ازالة أكياس المبيض بالمنظار

 

 

عملية استئصال الرحم والجماع

 

أكثر ما يسأل عنه الناس حول اضرار استئصال الرحم، هو هل توجد علاقة بين عملية استئصال الرحم والجماع؟ وللأسف فإنه توجد علاقة بين استئصال الرحم والجماع، ففي حالة استئصال الرحم فقط، فإن الطبيب ينصح المريضة بتجنب الجماع لمدة 6 أسابيع على الأقل وقد تطول المدة تبعًا لحالة المريضة، بالإضافة إلى أن الحالة النفسية السيئة التي تكون فيها المريضة بعد العملية قد تؤخر من الجماع بعد ذلك.

وقد تكون العلاقة بين عملية استئصال الرحم والجماع أقوي من ذلك، خاصة في حالة إزالة المبايض إذ تقل الرغبة الجنسية لدى الزوجة، بالإضافة إلى جفاف المهبل الذي قد يُسبب الشعور بالألم أثناء الجماع، لذلك من الضروري معرفة كيفية التعامل مع الزوجة بعد هذه العملية من الناحية النفسية.

لذلك فعند السؤال عن هل استئصال الرحم يؤثر على العلاقه الزوجيه فإن الإجابة هي نعم، ولكن اضرار استئصال الرحم على العلاقة الزوجية تختلف من حالة لأخرى تبعًا لنوع العملية، لذلك يمكن مناقشة الطبيب حول اضرار استئصال الرحم على العلاقة الزوجية ومضاعفات استئصال الرحم على المدى البعيد.

قد يهمك ايضا 

علاج ورم الرحم

كم تستغرق عملية استئصال الرحم؟

 

لمعرفة كم تستغرق عملية استئصال الرحم، يجب معرفة أن كل نوع من أنواع عمليات استئصال الرحم يؤثر على إجابة سؤال كم تستغرق استئصال الرحم، كما أن الطريقة التي يستخدمها الطبيب تؤثر كذلك على هذه المدة، لكن غالبًا تتراوح مدة العملية بين ساعة و 4 ساعات.

 

في النهاية، اضرار استئصال الرحم كثيرة ومتعددة، لكن يمكن السيطرة عليها من خلال الالتزام بـ نصائح عملية استئصال الرحم، واختيار طبيب ذو خبرة كبيرة وكفاءة عالية ونسبة نجاح عالية في إجراء هذا النوع من العمليات، لذلك إذا أردتم الحصول على أفضل نسبة نجاح وأفضل خدمة طبية لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور معتز المطيلى استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء- ابدئي رحلة علاجك معنا

 لا تُعدّ عملية استئصال الرحم الخيار الوحيد في جميع الحالات -تواصل معنا




 

هل استئصال الرحم يؤثر على العلاقة الزوجية؟

نعم، يؤثر استئصال الرحم على العلاقة الزوجية، سواء عن طريق تأجيل ممارستها لـ 6 أسابيع بعد العملية، أو قلة الرغبة الجنسية وجفاف المهبل.

هل استئصال الرحم يقلل الشهوة؟

نعم، خاصة في حالة استئصال الرحم والمبايض لأن الأنثى تدخل في سن اليأس المبكر الذي من أعراضه قلة الشهوة الجنسية.

هل استئصال الرحم يؤثر على الدورة الشهرية؟

نعم، يحدث انقطاع للدورة الشهرية بعد استئصال الرحم نهائيًا، وقد تدخل الأنثى في سن اليأس في حالة استئصال المبايض كذلك.