عملية ازالة ورم ليفي من الرحم

عملية ازالة ورم ليفي من الرحم

تعد الأورام الليفية الرحمية أحد التغييرات التي تحدث في أنسجة الرحم لدى النساء، وهي عبارة عن تجمعات صغيرة أو كتل أكبر، بالرغم من أن الأورام الليفية غالبًا ليست سرطانية، إلا أنها تسبب مجموعة من الأعراض المزعجة مثل النزيف الشديد وآلام البطن، وقد يتطلب الوضع الصحي للمرأة إجراء عملية ازالة ورم ليفي من الرحم لتخفيف الأعراض والمضاعفات المحتملة.

لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن عملية ازالة ورم ليفي من الرحم، وبالإضافة إلى ذلك سنقدم نصائح بعد عملية استئصال ورم ليفي بالمنظار، وحال الدورة الشهرية بعد استئصال الورم الليفي، وشكل الورم الليفي في الرحم، وذلك مع الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية لتتعرفوا على كافة التفاصيل.

ما هو الورم الليفي؟

 الورم الليفي يعتبر من الأورام الحميدة ويتكون في نسيج عضلة الرحم لدى النساء خلال سنوات الخصوبة وهو منتشر بشكل كبير حيث يصيب ما يقرب من 75% من النساء خلال مراحل حياتهم، ويبقى في معظم الحالات خلايا حميدة، وهذا يعني أنه ليس لديه القدرة على التحول إلى ورم خبيث.

ودعنا نوضح أن شكل الورم الليفي في الرحم هو عبارة عن نمو غير طبيعي لخلايا العضلات وخلايا جدار الرحم، وهذا النمو له العديد من الأماكن التي قد يظهر فيها، فقد يظهر على جدار الرحم من الخارج وهذا هو ورم ليفي على جدار الرحم الخارجي، وقد ينمو ويظهر داخل جدار الرحم، وفي بعض الحالات قد ينمو ورم ليفي في الرحم على السطح الداخلي لجدار الرحم وتحت الخلايا المبطنة لجدار الرحم، وهذا شكل الورم الليفي في الرحم بمختلف أماكنه، ويتطلب علاج المشكلة استئصال ورم ليفي من الرحم في حالة أن ورم ليفي في الرحم يسبب الكثير من المشكلات، ويؤثر على جودة حياة المرأة.

 يمكن للورم الليفي أن يسبب آلام أو يؤدي إلى ظهور أعراض أخرى، ويمكن معالجة تلك الأعراض عن طريق تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب، أو في بعض الحالات الشديدة يمكن اللجوء إلى عملية ازالة ورم ليفي من الرحم.

تجدر الإشارة إلى أن ورم ليفي في الرحم قد يكون صغيرًا للغاية ولا يسبب أي مشكلات في الرحم، وقد يكبر شكل الورم الليفي في الرحم ويؤدي إلى العديد من المشكلات والأعراض المزعجة والتي يمكن علاجها بدون تدخل جراحي كذلك، ولكن في بعض الحالات قد نلجأ إلى عملية ازالة الورم الليفي من الرحم.

 

هل تعانين من أعراض الورم الليفي الرحمي؟ - استشيري طبيبك الآن 

 

 

اعراض الورم الليفي في الرحم 

 لا تعاني جميع النساء من أعراض الورم الليفي في الرحم حيث أنه في أحيان كثيرة لا يُسبب أعراض مُزعجة أو ملحوظة، ومع ذلك يوجد بعض الحالات التي تعاني من بعض الأعراض، وغالبًا ما تكون الأعراض على النحو التالي:

  • حدوث نزيف شديد خلال فترة الدورة الشهرية يستمر لمدة أسبوع.

  • الشعور بألم شديد في منطقة الحوض نتيجة للورم.

  • زيادة عدد مرات التبول بشكل ملحوظ.

  • عدم القدرة على تفريغ المثانة البولية بشكل كامل بعد التبول.

  • مشاكل في عملية الهضم والإمساك.

  • الشعور بآلام في منطقة الظهر أو الأرجل.

قليلًا ما تعاني المصابات بآلام بسبب الورم الليفي، ولكن في الحالات النادرة التي تحدث فيها آلام حادة، فإن ذلك يشير إلى أن الورم قد تضخم بشكل كبير، مما يمكن أن يؤدي إلى حالة من الغرغرينا، هذه الحالة تسبب زيادة في درجة الحرارة وآلامًا مكثفة في البطن، مما يستدعي اللجوء إلى عملية ازالة ورم ليفي من الرحم.

يوضح الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - أن النساء لا بد أن يتعرفن على أعراض وجود ورم ليفي في الرحم، وذلك يعود إلى عدة أسباب، ومنها أنه يجب استشارة الطبيب في حالة ظهور هذه الأعراض، وذلك لكي يستطيع الطبيب تقييم وتأكيد تشخيص الحالة والتعرف على شكل الورم الليفي في الرحم وموقعه وحجمه ثم وصف العلاج المناسب أو إجراء عملية ازالة الورم الليفي من الرحم في حالة الحاجة إليها، كما أنه ليس كل الحالات المُصابة بورم ليفي في الرحم تظهر عليها هذه الأعراض، ولذلك ينبغي إجراء فحوصات روتينية من أجل التعرف على أي مشكلة قد تحدث في بداياتها.

 

كما ننصح دائمًا باختيار أفضل أطباء النساء والتوليد من أجل علاج هذه المشكلة أو استئصال ورم ليفي من الرحم، وذلك للحصول على أفضل النتائج وتجنب أي مشكلات قد تحدث.

أعرف المزيد عن

أعراض بطانة الرحم المهاجرة

أعراض تكيسات المبايض

 

عملية ازالة ورم ليفي من الرحم

يُمكن أن تتم عملية ازالة ورم ليفي من الرحم من خلال عدة طرق، وتختلف كل طريقة على حسب حجم الورم وعدد الأورام وموقعها، وتتضمن هذه العمليات مايلي:

  • منظار الرحم (Hysteroscopy)

تستخدم هذه الطريقة لإزالة الأورام الليفية التي توجد في جدار الرحم الباطني ولم تصل إلى عمق الرحم، يتم ذلك عبر إدخال جهاز منظار عبر المهبل مباشرة إلى الرحم، مما يسمح للجراح بإزالة الأورام بدقة.

  • منظار البطن (Laparoscopy)

يُجرى من خلال إدخال جهاز منظار من خلال عمل شق صغير في البطن، ويستخدم لإزالة الأورام الليفية التي تكون في الجزء الخارجي للرحم، أي تُستخدم في إزالة ورم ليفي على جدار الرحم الخارجي، وهذه الطريقة في الغالب تستغرق أكبر وقت لاستئصال ورم ليفي من الرحم.

  • شق البطن (Laparotomy)

يتم من خلال عمل شق كبير في منطقة البطن، ويستخدم لإزالة الأورام الليفية الكبيرة أو عند وجود أورام متعددة أو عندما تكون الأورام قد اخترقت جدار الرحم بشكل عميق.

تجدر الإشارة إلى أن شكل الورم الليفي في الرحم وحجمه وموقعه لهم أكبر الأثر على قرار عملية ازالة الورم الليفي من الرحم، سواء كان ورم ليفي على جدار الرحم الخارجي، أو داخل جدار الرحم أو على السطح الداخلي من الرحم، فإنه توجد طريقة خاصة بكل نوع من هذه الأنواع، ولكن يُنصح دائمًا باختيار أفضل أطباء النساء والتوليد مثل الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - لإجراء عملية استئصال ورم ليفي من الرحم بدقة عالية، وتجنب أي مضاعفات قد تحدث أثناء أو بعد عملية ازالة الورم الليفي من الرحم، كما أنه يقدم نصائح بعد عملية استئصال ورم ليفي بالمنظار أو بغير المنظار، وهذه النصائح مهمة للغاية كما سنتعرف عليها في الفقرات القادمة.

اعرف المزيد عن

هل يتحول الورم الليفي إلى سرطان؟

نصائح بعد عملية استئصال ورم ليفي بالمنظار

بعد عملية ازالة ورم ليفي من الرحم  هناك تعليمات ونصائح من المهم اتباعها للحفاظ على إتمام الشفاء السليم وتجنب المضاعفات، إليك أهم نصائح بعد عملية استئصال ورم ليفي بالمنظار أو من خلال الجراحة التقليدية نذكرها فيما يلي:

  • من الضروري أن تمنح جسمك الراحة الكافية للتعافي لفترة اسبوعين تقريبًا.

  • يفضل الانتظار لفترة لا تقل عن 6 أسابيع قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

  • ممارسة المشي ببطء لتنشيط الدورة الدموية.

  • تناول الكثير من المياه والسوائل.

  • تناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على الألياف لعدم حدوث إمساك.

  • الابتعاد عن استخدام الدش المهبلي و السدادات القطنية المهبلية.

  • عدم الجلوس في حوض الاستحمام لمدة لا تقل عن أسبوع.

  • عند الاستحمام يجب تنشيف مكان الشوق جيداً.

  • الالتزام بتناول الادوية التي يصفها الطبيب.

  • الابتعاد عن الجماع لفترة حتى يسمح الطبيب.

  • يفضل تجنب الحمل لفترة يحددها الطبيب.

الالتزام بنصائح بعد عملية استئصال ورم ليفي بالمنظار أو عن طريق الشق الجراحي مهم للغاية، إذ يوضح الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - أنه بعد إجراء استئصال ورم ليفي بأي طريقة من الطرق التي ذكرناها سابقًا يجب الالتزام بنصائح بعد عملية استئصال ورم ليفي، والهدف من هذه النصائح سرعة التعافي وتجنب أي مضاعفات قد تحدث، بالإضافة إلى الحفاظ على نسبة نجاح عملية ازالة الورم الليفي من الرحم.

الدورة الشهرية بعد استئصال الورم الليفي

بعد إجراء عملية إزالة ورم ليفي من الرحم، قد تظهر تغيرات في الدورة الشهرية مقارنةً بالدورة قبل الإزالة، عادةً ما تكون الدورة الشهرية السابقة لإزالة الورم الليفي غزيرة وبها آلام شديدة.

ويمكن أن نلاحظ أن الدورتين الأوليين بعد الإزالة قد يصاحبها ألم شديد، وقد يشهد تدفق الدم تغيرًا في الكثافة، وبمرور الوقت تتلاشى هذه التغيرات تدريجياً.

 تتحسن غزارة الدورة الشهرية بعد استئصال الورم الليفي لتصبح أقل بعد مرور فترة تزيد عن شهرين. هذه التغيرات في الدورة الشهرية تعكس استجابة الجسم لعملية ازالة ورم ليفي من الرحم.

كما يجب الانتباه جيدًا إلى الدورة الشهرية بعد استئصال الورم الليفي، وذلك لأن الدورة الشهرية تُعد من الأعراض المهمة التي كانت تظهر على المريضة، فورم ليفي في الرحم أو ورم ليفي على جدار الرحم الخارجي كان من المحتمل أن يؤدي إلى نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية، لذلك فإن التحسن الذي يظهر على الدورة الشهرية بعد استئصال الورم الليفي يعتبر عاملًا مهمًا يشير إلى التعافي الصحيح، ولكن لن تحدث التغيرات مرة واحدة بل ستحدث تدريجيًا، لذلك يرجى الانتباه إلى الدورة الشهرية بعد استئصال الورم الليفي، وفي حالة عدم تحسن الدورة الشهرية بعد استئصال الورم الليفي في الوقت الطبيعي الذي أخبرك به الطبيب، يجب استشارة الطبيب للتعرف على المشكلة التي تسبب ذلك.

اعرف المزيد عن

هل الورم الليفي يكبر مع الحمل؟

مضاعفات تستوجب الذهاب إلى الطبيب بعد عملية ازالة ورم ليفي من الرحم

بعد إجراء عملية ازالة ورم ليفي من الرحم، هناك بعض الأعراض التي إذا ظهرت تستدعي زيارة الطبيب للتقييم والمتابعة، من بين هذه الأعراض:

  • إذا شعرت بارتفاع في درجة الحرارة أو القشعريرة يكون هذا دليلًا على وجود التهاب أو مضاعفات.

  • إذا كنت تعاني من ألم أو حرقة أثناء التبول أو لاحظت وجود دم مع البول.

  • إذا استمر الألم رغم تناول المسكنات.

  • عند تغيير الفوط الصحية بشكل مكثف أو أكثر من مرة في الساعة.

  • إذا واجهت صعوبة في التنفس أو شعرت بضيق في التنفس.

  • إذا واجهت صعوبة في التبرز أو إخراج الغازات بعد العملية.

  • إذا لاحظت تغييرًا في كمية أو خصائص الإفرازات المهبلية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المضاعفات التي تحدث بعد استئصال ورم ليفي من الرحم هي مضاعفات يجب الانتباه لها، وذلك لأنها تشير إلى وجود أو حدوث مشكلة أخرى بسبب ورم ليفي في الرحم أو بسبب عملية استئصال الورم الليفي من الرحم، ولذلك دائمًا ننصح باستشارة أفضل أطباء النساء والتوليد مثل الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - لإجراء هذه العملية بدقة بالغة وتجنب أي مشكلة قد تحدث أثناء أو بعد العملية.

في ختام هذا المقال، تظهر أهمية عملية ازالة ورم ليفي من الرحم كحل جذري للحالات التي تعاني من أعراض متعبة ومزعجة نتيجة للأورام الليفية، ولكن كما ذكرنا فإنه يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على قرار عملية استئصال ورم ليفي من الرحم مثل شكل الورم الليفي في الرحم، كما تجدر الإشارة إلى أن الحل ليس دائمًا عن طريق عملية ازالة ورم ليفي من الرحم بل توجد طرق أخرى للعلاج مثل الأدوية والمراقبة وغيرها من الطرق الأخرى.

 لذلك إذا كنت تعانين من أعراض وآلام عن ورم ليفي في الرحم، لا تترددي في التواصل معنا لحجز موعدك مع أفضل دكتور نساء وتوليد الدكتور معتز المطيلى استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء.



لا تترددي في استشارة طبيبك إذا كنتِ قلقة بشأن عملية إزالة الورم الليفي الرحمي

 

هل عملية استئصال الورم الليفي في الرحم خطيرة؟

لا تعتبر عملية ازالة ورم ليفي من الرحم خطيرة وتعد من العمليات الجراحية الشائعة والتي تتم بشكل ناجح في العديد من الحالات باستخدام المنظار ويجب قبل القيام بها اختيار طبيب أمراض نسا متميز.

هل من الضروري ازالة الورم الليفي؟

ليس من الضروري ازالة الورم الليفي إلا إذا كان يسبب العديد من الأعراض الشديدة مثل ارتفاع درجة الحرارة أو اَلام الشديدة في منطقة الحوض إذا كانت الأعراض التي تعاني منها خفيفة وغير مزعجة يقرر الطبيب عدم اللجوء إلى إجراء الجراحة واكتفاء بمتابعة الحالة.