ورم في الرحم اسبابه وعلاجه

ورم في الرحم اسبابه وعلاجه

ورم الرحم هو عبارة عن نمو غير طبيعي في أنسجة الرحم، وعادةً ما يكون حميدًا، أي غير سرطاني. يُعد ورم الرحم من أكثر الأورام شيوعًا لدى النساء، حيث يصيب حوالي 75% من النساء خلال حياتهن.

 وتعتبر أورام الرحم من الأمور الطبية التي تحتاج إلى تشخيص دقيق؛ وذلك لتلقي العلاج في الوقت المناسب، وفي هذا المقال سنتحدث عن وجود ورم في الرحم اسبابه وعلاجه، وذلك مع الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء، فتابعوا معنا القراءة لمعرفة المزيد من المعلومات عن ورم الرحم وطرق علاجه. 

أعراض ورم الرحم الليفي

قبل التعرف على ورم في الرحم اسبابه وعلاجه دعونا نتعرف في البداية على الأعراض التي تشير إلى وجود أورام الرحم الليفية فعادةً لا تظهر أعراض ورم الرحم الليفي عند الكثير من النساء، وقد يتم اكتشاف تلك الإصابة بالصدفة، وذلك طبقًا لإحدى الدراسات، وتتضمن الأعراض التي تشير إلى الإصابة بورم الرحم الليفي ما يلي: 

  • آلام في منطقة الحوض.

  • ألم وصعوبة في التبول.

  • وجود نزيف مهبلي شديد أثناء الدورة الشهرية أو بين فترات الدورة الشهرية.

  • الشعور بألم أثناء الجماع.

  • ألم في الظهر والساقين.

  • كثرة التبول.

على المرأة عند الشعور بأي من هذه الأعراض الذهاب إلى الطبيب المختص؛ للحصول على التشخيص الدقيق والكشف المبكر عن ورم في الرحم اسبابه وعلاجه؛ مما يساعد في ارتفاع نسبة التعافي، خاصة وأن أورام الرحم قد تكون أورام حميدة، وقد تكون أورام سرطانية.

 

لا يُعدّ ورم الرحم خطيرًا في معظم الحالات -احجزي موعدًا مع طبيبك اليوم

اسباب ورم الرحم

عند الحديث عن ورم في الرحم اسبابه وعلاجه نجد أنه لا يوجد سبب دقيق للإصابة بورم الرحم لدى المرأة، ولكن هناك بعض العوامل تزيد من خطر الإصابة بورم الرحم، وتتضمن هذه العوامل ما يلي:

  • السمنة.

  • التقدم في العمر.

  • وجود تاريخ عائلي الاورام الرحمية. 

  • تواجد أورام رحمية سابقة.

  • تضخم بطانة الرحم.

  • التعرض إلى العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض.

اعرف المزيد عن 

اسباب الاكياس الدموية على المبيض

أسباب استئصال الرحم

طرق تشخيص ورم الرحم الليفي

في ظل الحديث عن ورم في الرحم اسبابه وعلاجه، لابد في البداية من التشخيص الدقيق للتأكد من وجود ورم ليفي والحصول على العلاج المناسب، وتتضمن الطرق التي يتم استخدامها لاكتشاف ورم في الرحم ما يلي:
  • الفحص السريري: حيث يقوم الطبيب بإجراء فحص سريري للمريضة، و يشمل ذلك فحص البطن والحوض ومنطقة الرحم للكشف عن أي كتل أو أي تغيرات غريبة في تلك المناطق.

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية: ويتم إجراء ذلك الاختبار من خلال المهبل، وذلك للكشف عن سمك جدار بطانة الرحم.

  • الفحص بالمنظار الرحمي: هو عبارة عن أنبوب مرن يتواجد في طرفه كاميرا، تسمح للطبيب من رؤية ما بداخل الرحم بشكل دقيق. 

مضاعفات ورم الرحم الليفي

الحديث عن مضاعفات الورم في الرحم لا يقل أهمية عن معرفة الورم في الرحم اسبابه وعلاجه؛ وذلك لتوعية النساء بمخاطره ومساعدتهم في اتخاذ خطوات العلاج، فقد يسبب ورم الرحم مضاعفات في بعض الحالات، وهذه المضاعفات قد تختلف بناءًا على حجم الورم ونوعه وموقعه، ومن المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة لوجود ورم في الرحم:

  • النزيف الغير طبيعي والشديد.

  • الإصابة بفقر الدم (انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء).

  • صعوبة الحمل أو العقم.

  • تشويه شكل الرحم.

  • في حالة حدوث الحمل مع وجود الأورام الليفية كبيرة الحجم قد تؤدي في بعض الحالات إلى الولادة المبكرة.

اعرف المزيد عن

هل يتحول الورم الليفي في الرحم على سرطان

هل الورم الليفي يكبر مع الحمل

طرق علاج ورم الرحم الليفي

خلال الحديث عن ورم في الرحم اسبابه وعلاجه، لابد أن نوضح أن طرق العلاج تختلف من مريضة لأخرى، ويعتمد علاج ورم الرحم الليفي على عدة عوامل، مثل: حجم الورم، والأعراض المصاحبة له، وحالة المريضة بشكل عام، وعامة يوجد خيارات متعددة لعلاج ورم الرحم الليفي، ويتم تحديد خيار العلاج الأفضل من قبل الطبيب المختص، وتتضمن طرق علاج ورم الرحم ما يلي:

مراقبة الحالة الصحية للمريضة

في بداية التعامل مع ورم في الرحم اسبابه وعلاجه وخاصة مع الحالات التي لا تسبب أعراضًا خطيرة أو مشاكل صحية، يمكن مراقبة الأورام دون اللجوء إلى علاج فوري، ويقوم الطبيب بمتابعة حجم الورم والأعراض بانتظام.

العلاج الدوائي

يمكن استخدام العلاج الدوائي للتحكم في أعراض الورم الليفي المزعجة مثل النزيف أو الألم، ويمكن أن تشمل هذه الأدوية مسكنات الألم، ومثبطات الهرمونات الجنسية، وحبوب منع الحمل، وربما يلجأ الطبيب لتركيب اللولب المطلق لهرمون البروجسترون؛ وذلك من أجل تخفيف النزيف.

سد الشريان الرحمي (علاج أورام الرحم الليفية بالقسطرة)

علاج أورام الرحم الليفية بالقسطرة هو إجراء يستخدم لعلاج الأورام الليفية في الرحم، ويتضمن هذا الإجراء حقن مواد صغيرة في الشريان الرحمي الذي يغذي الورم الليفي، وهذه المواد تقوم بسد الشريان وتقطع إمداد الدم عن الورم؛ مما يؤدي إلى تقليل حجم الورم وموته، وتخفيف الأعراض المصاحبة له.

العلاج الجراحي

إذا كانت الأورام الليفية تسبب أعراضًا خطيرة، أو إذا لم تستجب للعلاج الدوائي، فقد يتعين إجراء عملية جراحية لإزالة تلك الأورام، سواء عن طريق الجراحة التقليدية، أو من خلال تنظير البطن، أو تنظير المهبل، كما أننا قد نلجأ في حالات الأورام الليفية الكبيرة أو التي تسبب مشاكل صحية خطيرة إلى استئصال الرحم بالكلية، وقد يكون هذا الخيار مناسبًا للنساء اللاتي لا يرغبن في الإنجاب مستقبلًا.

لمعرفة تفاصيل أكثر عن خطوات عملية استئصال ورم الرحم يمكنك قراءة ما يلي هل عملية استئصال الورم الليفي خطيرة؟

أعرف المزيد عن

مناظير النساء

 

يمكن علاج معظم حالات ورم الرحم بنجاح -لا تترددي في طلب المساعدة



 

 

افضل دكتور علاج ورم الرحم 

إذا كنت تبحث عن افضل دكتور لعلاج ورم الرحم، فيعد الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء من افضل الاطباء المتخصصين في علاج أورام الرحم؛ وذلك لأنه يتمتع بخبرة واسعة في علاج الأمراض النسائية، بالإضافة إلى أنه يتميز بالعديد من المزايا التي تجعله الاختيار الأفضل، ومن أبرز هذه المزايا ما يلي:

  • يقدم تقييم دقيق للحالة ويضع خطة علاج مناسبة.

  • يعتمد على أحدث التقنيات الطبية في التشخيص والعلاج.

  • يقدم رعاية طبية شاملة للمرضى.

  • لديه فريق طبي معاون متخصص ومدرب على أعلى مستوى.

  • يقدم خدمات المتابعة الدورية مع المرضى. 

  • حقق نسب شفاء عالية في الجراحات التي تم إجراؤها سابقًا.

  • حاصل على العديد من الانجازات والشهادات في الجراحات النسائية.

اعرف المزيد عن

أفضل دكتور حقن مجهري في القاهرة

دكتور نساء وتوليد شاطر

أهم النصائح للوقاية من ورم في الرحم

من خلال الحديث عن موضوع ورم في الرحم اسبابه وعلاجه، يمكننا القول أنه لا نستطيع منع الإصابة بورم الرحم، ولكن هناك بعض النصائح والإجراءات التي يمكن أن تساعد في الحد من الإصابة بورم الرحم، وتتضمن النصائح للوقاية من ورم الرحم:

  1.  إجراء فحوصات دورية للكشف عن أي تغييرات غير طبيعية في الرحم.

  2. الحفاظ على وزن صحي.

  3. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

  4. اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والألياف.

  5. التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة.

  6. تناول المكملات الغذائية مثل فيتامين د والكالسيوم.

  7. تجنب التدخين والكحول.

وبذلك نكون قد تعرفنا على كل المعلومات المتعلقة بورم في الرحم اسبابه وعلاجه، وإذا كنتِ تعانين من وجود ورم في الرحم فلا تترددي و بادري بالحجز مع الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء؛ للحصول على العلاج المناسب - اكتشف ِالعلاج المبكر 


هل تعانين من أي من أعراض ورم الرحم؟ تواصلِ معنا لمعرفة كيفية الحصول على التشخيص والعلاج المناسب.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ما هي خطورة الورم الليفي في الرحم؟

الورم الليفي في الرحم عادةً ليس خطيرًا ولا يسبب أعراض في معظم الحالات، ولكن في بعض الأحيان عندما يزداد حجمه يمكن أن يسبب ألمًا، أو نزيفًا شديدًا، وقد يقوم بالضغط على الأعضاء المجاورة.

ما الفرق بين الورم الليفي والورم الخبيث في الرحم؟

الورم الليفي هو ورم حميد، ولا ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم، أما الورم الخبيث هو ورم سرطاني، يمكن أن يكون له تأثير خطير ويمتد إلى مناطق أخرى في الجسم وينتشر بشكل غير طبيعي.

متى يتم استئصال الورم الليفي في الرحم؟

استئصال الورم الليفي في الرحم يتم عادة عندما يسبب أعراضًا مزعجة أو مشاكل صحية مثل الألم الشديد، أو النزيف الشديد، أو عند كبر حجم الورم بشكل مقلق، والقرار يتوقف على تقدير الطبيب المعالج وحالة المريضة وتفضيلاتها.