علاج انفصال المشيمة الجزئي

علاج انفصال المشيمة الجزئي

انفصال المشيمة الجزئي أو الكلي هو أحد المضاعفات الخطيرة التي تواجه بعض السيدات أثناء فترة الحمل؛ مما يشكل خطرًا كبيرًا على صحة الأم والجنين، فما هو المقصود بانفصال المشيمة الجزئي؟ وما هي أعراض انفصال المشيمة الجزئي؟ وكيف يتم علاج انفصال المشيمة الجزئي؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، وذلك مع الدكتور معتز المطيلي ـ استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء، فتابعوا معنا القراءة.

ما هو انفصال المشيمة الجزئي؟

انفصال المشيمة هو أحد المضاعفات التي يمكن أن تحدث فجأة أثناء الحمل، ويمكن أن تسبب تلك المشكلة بعض المخاطر على صحة الأم والطفل، وتعرف المشيمة على أنها عضو مؤقت ينمو داخل الرحم خلال فترة الحمل، ويقوم بالربط بين الجنين والرحم، ويعمل بمثابة شريان الحياة للجنين فهو يوفر العناصر الغذائية والأكسجين للجنين من خلال الحبل السري، وتقوم المشيمة أيضًا بإزالة الفضلات من دم الجنين.

 

هل تعانين من أعراض انفصال المشيمة الجزئي؟ -احجزي الآن

 

أعراض انفصال المشيمة الجزئي

يؤثر انفصال المشيمة على حوالى 1% من النساء الحوامل، ويمكن أن يحدث في أي وقت من الحمل، ولكنه أكثر شيوعًا في الثلث الأخير من الحمل، وتتضمن أعراض انفصال المشيمة الجزئي ما يلي: 

  • النزيف المهبلي

  • آلام حادة أو مستمرة في البطن وأسفل الظهر.

  • انخفاض حركة الجنين

  • ألم عند محاولة لمس منطقة الرحم.

  • انقباضات في الرحم.

ما هي أسباب انفصال المشيمة الجزئي؟

غالبًا ما يكون سبب انفصال المشيمة غير معروف، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بانفصال المشيمة، و تدفعنا للبحث عن علاج انفصال المشيمة الجزئي، وتتضمن هذه العوامل ما يلي: 

  • التعرض إلى صدمة أو إصابة في الرحم. 

  • التعرض إلى انفصال المشيمة في حمل سابق. 

  • ارتفاع ضغط الدم. 

  • الإصابة بالعدوى داخل الرحم.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • الإصابة بسكري الحمل أو تسمم الحمل.

  • التدخين. 

  • حبل سري قصير.

  • التقدم في العمر (عمر الأم فوق سن الأربعين).

  • الأورام الليفية الرحمية.

  • تمزق الأغشية المبكر.

  • فقدان سريع للسائل الأمنيوسي.

تشخيص انفصال المشيمة الجزئي؟

تتعدد طرق تشخيص انفصال المشيمة الجزئي، وإليك الخطوات والاختبارات التي يمكن استخدامها لتشخيص انفصال المشيمة الجزئي:

  • إجراء فحص بدني للمريضة لفحص الأعراض والتأكد من وجود انفصال المشيمة، وقد يتضمن ذلك فحص منطقة البطن عند الأم، وقياس ضغط الدم، وفحص نبض الجنين.

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية، حيث يمكنها توفير صور مفصلة للرحم، ولكن ليس في كل الحالات نستطيع رؤية انفصال المشمية من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية.

  • إجراء تحليل الدم لقياس مستويات الهيموجلوبين وعدد الصفائح الدموية لتقدير مستوى فقدان الدم.

  • فحص الجنين لتقييم حالته ومعرفة ما إذا كان تأثر بانفصال المشيمة.

بناءً على نتائج هذه الفحوصات والتقييمات، يقوم الطبيب بتحديد علاج انفصال المشيمة الجزئي، والمراقبة المستمرة والرعاية اللازمة لضمان سلامة الحمل.

علاج انفصال المشيمة الجزئي

بمجرد انفصال المشيمة عن الرحم، لا يمكن إعادة توصيلها أو إصلاحها، ولكن الغرض من علاج انفصال المشيمة الجزئي هو المحاولة في الحفاظ على استمرارية الحمل، وإبقاء الجنين في رحم الأم حتى أن يكتمل نموه دون التعرض إلى أي مضاعفات سواء للأم أو الجنين، ويتم اختيار علاج انفصال المشيمة الجزئي المناسب بناءًا على مدة الحمل، وعمر الجنين، ودرجة النزيف، وبشكل عام يعتمد علاج انفصال المشيمة الجزئي على موعد الولادة كما يلي: 

العلاج في حال عدم اقتراب موعد الولادة

في حالة الإصابة بانفصال المشيمة الجزئي ولم يقترب موعد الولادة فسيكون العلاج الأمثل هو مراقبة صحة الأم والجنين داخل المستشفى، وفي حال استقرار حالة الأم وتوقف النزيف يمكن العودة إلى المنزل مع الراحة التامة، وقد يوصي الطبيب تناول بعض الأدوية التي تساعد على اكتمال نمو رئة الطفل؛ وذلك في حالة أن الولادة المبكرة هى الحل الأمثل لعلاج انفصال المشيمة الجزئي. 

العلاج في حال اقتراب موعد الولادة

في حالة اقتراب موعد الولادة مما يعني مرور 34 أسبوعًا على الحمل قد يتم إجراء ولادة مهبلية تحت الإشراف الدقيق من قبل الطبيب، ولكن إذا كانت الولادة المهبلية تشكل خطرًا على حياة الأم والجنين قد يلجأ الطبيب إلى إجراء الولادة القيصرية. 

 

لمعرفة المزيد من المعلومات حول طرق علاج انفصال المشيمة الجزئي مع الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء ـ يمكنك التواصل معنا عبر خدمة الرسائل النصية أو الاتصال بنا عبر رقم الهاتف المتوفر على الموقع الإلكتروني الخاص بنا وسيتم الرد عليك في أقرب وقت ممكن من قبل الفريق الطبي لدينا. 

اعرف المزيد عن 

علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية

علاج المشيمة النازلة

متى يلتئم انفصال المشيمة الجزئي؟ 

بعد أن تعرفنا على علاج انفصال المشيمة الجزئي هناك كذلك من يتساءل ويقول "متى يلتئم انفصال المشيمة الجزئي؟ " وفي الحقيقة كما ذكرنا من قبل أنه لا يمكن التئام انفصال المشيمة والعودة إلى الوضع الطبيعي لها، ولكن يتطلب الأمر المتابعة الدورية مع طبيب متخصص ذو خبرة؛ لتجنب تعرض الأم أو الجنين إلى أي مضاعفات أثناء فترة الحمل، والولادة.

افضل دكتور لعلاج انفصال المشيمة الجزئي 

يعد الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء من أفضل الأطباء لعلاج انفصال المشيمة الجزئي؛ وذلك لأن لديه خبرة واسعة في ذلك المجال بالإضافة إلى أنه يتميز بالعديد من المزايا التي تجعله افضل دكتور علاج انفصال المشيمة الجزئي، ومن أبرز هذه المزايا ما يلي:

  • حاصل على العديد من الانجازات والشهادات في علاج أمراض النساء والتوليد. 

  • يعتمد على أحدث الوسائل والتقنيات التشخيصية والعلاجية. 

  • يعتمد على فريق طبي متخصص ومدرب على أعلى مستوى.

  • يمتاز بأسلوبه المهني في التعامل مع المرضى، حيث يقدم الدعم النفسي والمعلومات الضرورية بشكل شامل.

  • يقدم خدمات المتابعة الدورية لجميع المرضى.

للحجز مع الدكتور معتز المطيلي - استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء ـ يمكنك الاتصال بنا عبر خدمة الرسائل النصية الموجودة على الموقع الإلكتروني وسيتم الرد عليك من قبل الفريق الطبي لدينا في أسرع وقت ممكن. ابدئي رحلة علاجك معنا

اعرف المزيد عن 

افضل دكتور نساء وتوليد فى القاهرة

دكتور نساء وتوليد شاطر

 

تواصل مع طبيبك على الفور إذا كنتِ تعانين من أي أعراض تدل على انفصال المشيمة الجزئي

 

 

هل يمكن علاج انفصال المشيمة الجزئي؟

نعم، يمكن علاج انفصال المشيمة الجزئي، ويعتمد طرق العلاج على مدى اقتراب موعد الولادة، ولكن لا يمكن إعادة اتصال المشيمة مرة أخرى.

هل انفصال جزء من المشيمه خطر؟

نعم، يعد انفصال المشيمة الجزئي خطرًا كبيرًا على صحة الأم والجنين؛ ولذلك يجب على الأم المتابعة الدورية مع الطبيب المختص لتجنب حدوث أي مضاعفات.