ولادة قيصرية بنج نصفي

ولادة قيصرية بنج نصفي

من لحظة معرفة الأم أنها حامل، وهي تتساءل دائمًا حول الطريقة التي سوف تلد بها، وعلى الرغم من أن الولادة الطبيعية هي الأكثر أمانًا، إلا أنه في بعض الحالات تكون الولادة الطبيعية خطر على الأم وعلى الطفل، وفي هذه الحالة يضطر الطبيب إلى اللجوء إلى عملية ولادة قيصرية بنج نصفي من أجل إجراء ولادة آمنة للأم والطفل.

 

كما أنه في الوقت الحالي أصبحت ولادة قيصرية بنج نصفي من أشهر عمليات الولادة التي تُطالب بها الأمهات؛ ولذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن تفاصيل عملية ولادة قيصرية بنج نصفي، ولماذا نلجأ لها، وكم مدة العملية القيصرية بنج نصفي، وأضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية، بالإضافة إلى بعض التفاصيل المرتبطة بالولادة مثل فوائد الولادة القيصرية وأضرار البنج الكامل في الولادة، فتابعوا معنا قراءة هذا المقال، وذلك مع الدكتور معتز المطيلى استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء.

 

يمكن أن تُقلّل الولادة القيصرية بنج نصفي من الألم والنزيف بعد الولادة.



 

فوائد الولادة القيصرية

مميزات الولادة قيصرية بنج نصفي متعددة سواء للأم أو الطفل، ومن فوائد الولادة القيصرية ما يلي: 

  • تجنب الشعور بالألم أثناء الولادة.

  • تجنب إصابة المهبل أثناء الولادة الطبيعية.

  • تفادي مشكلة فقدان السيطرة في عمل المثانة البولية، والذي قد يحدث في بعض حالات الولادة الطبيعية.

  • الوقاية من مشكلة سقوط أعضاء الحوض والتي قد تصاحب الولادة الطبيعية.

كما يمكن إضافة القدرة على تحديد موعد الولادة كإحدى فوائد الولادة القيصرية أو مميزات ولادة قيصرية بنج نصفي.

اعرف المزيد عن

افضل دكتور نسا وتوليد في القاهرة

اسعار الولادة القيصرية في مصر

لماذا نلجأ لعملية ولادة قيصرية بنج نصفي؟

قد يعتقد الكثير من الناس أن اللجوء لعملية ولادة قيصرية بنج نصفي هو شيء من الرفاهية للأم؛ وذلك من أجل الحصول على فوائد الولادة القيصرية، أو الرغبة في عدم الشعور بالألم أثناء الولادة، ولكن توجد العديد من الأسباب الطبية التي تجعل اللجوء لعملية ولادة قيصرية بنج نصفي أمرًا ضروريًا، لإنقاذ حياة الأم والطفل، ومن هذه الحالات:

  • الولادة المطولة

وهي الولادة التي تستغرق فترة طويلة لأكثر من 20 ساعة للأمهات اللاتي يلدنّ لأول مرة، و 14 ساعة للأمهات اللاتي ولدنّ من قبل، وهذا السبب هو المسؤول عن ثلث عمليات ولادة قيصرية بنج نصفي، والأسباب التي تؤدي إلى طول مدة الولادة الطبيعية هي كبر حجم الطفل، أو ضيق حوض الأم، أو ضعف عضلات الرحم، وهذا يُسبب الكثير من المشكلات الخطيرة للأم والطفل.

  • الوضعية غير الطبيعية للجنين

وضع الجنين غير الطبيعي يُساهم بشدة في اللجوء لعملية ولادة قيصرية بنج نصفي، مثل نزول الطفل بالعرض، أو بمؤخرته، أو نزول أحد كتفيه أولًا.

  • ضيق الجنين

قد يتعرض الجنين للضغط، وذلك نتيجة العديد من الأسباب، مثل ارتفاع ضغط دم الأم، أو نقص التغذية له، أو انقباض جدار الرحم بشدة، كل ذلك يُعد من الحالات الطارئة التي نحتاج فيها إلى إجراء ولادة قيصرية بنج نصفي.

  • عيوب خلقية في الجنين

قد تحدث إصابة الجنين ببعض العيوب الخلقية، مثل زيادة كمية الماء في الدماغ، أو مشاكل القلب الخلقية، وفي هذه الحالات نلجأ للولادة القيصرية لتجنب زيادة الضغط على الطفل أثناء الولادة الطبيعية.

  • ولادة قيصرية سابقة

عند إجراء ولادة قيصرية من قبل، فمن الأفضل اللجوء للولادة القيصرية في الحمل التالي.

  • حالة صحية عند الأم

إصابة الأم ببعض المشكلات الصحية المزمنة مثل أمراض القلب، أو تسمم الحمل تجعل الطبيب مضطرًا إلى اللجوء لعملية ولادة قيصرية بنج نصفي.

  • تدلي الحبل السري

قد يحدث نزول للحبل السري من عنق الرحم قبل نزول الجنين، وفي هذه الحالة قد يتعرض الحبل السري للضغط، ويترتب عليه نقصان تدفق الدم إلى الجنين، وتُعد هذه حالة طارئة تحتاج إجراء ولادة قيصرية بسرعة.

  • مشاكل المشيمة

إصابة الأم بمشاكل المشيمة مثل وجود المشيمة على فتحة عنق الرحم، أو انفصال المشيمة، أو المشيمة الملتصقة، كل هذه الأسباب تدفع الطبيب لإجراء عملية ولادة قيصرية بنج نصفي.

  • الحمل في توأم

الحمل في توأم أو أكثر قد يُصعب من عملية الولادة الطبيعية، وقد يكون من الأفضل اللجوء للولادة الطبيعية.

اعرف المزيد عن

عملية بطانة الرحم المهاجرة

عملية استئصال ورم ليفي من الرحم

كيفية إجراء عملية ولادة قيصرية بنج نصفي

تُجرى عملية ولادة قيصرية بنج نصفي داخل مركز الدكتور معتز المطيلى ـ استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء ـ تبعًا للخطوات الآتية:

  1. قبل العملية يفحص الطبيب الأم والجنين، ويقيس العلامات الحيوية لها، ويجهزها للعملية.

  2. يُخدر الطبيب الأم بالبنج النصفي.

  3. يُطهر الطبيب بطن الأم، ثم يقوم بإجراء شق جراحي سواء أفقي أو عمودي.

  4. بعد الوصول إلى الرحم يقوم الطبيب بإجراء شق جراحي آخر به أفقيًا أو عموديًا.

  5. يُخرج الطبيب الجنين، ثم يقوم بقطع الحبل السري، ويُزيل المشيمة.

  6. يقوم الطبيب بإغلاق الشقوق الجراحية التي أجراها في الرحم والبطن.

كم مدة العملية القيصرية بنج نصفي؟

عند الحديث عن ولادة قيصرية بنج نصفي، تتساءل الكثير من الأمهات حول كم مدة العملية القيصرية بنج نصفي، وهنا يجب أن ننوه أن إجابة السؤال تختلف اعتمادًا على هل العملية مُرتب لها أم أُجريت بسبب حالة طارئة؛ ولذلك إجابة كم مدة العملية القيصرية بنج نصفي؟ سوف تكون 45 دقيقة تقريبًا إذا كانت العملية مرتب لها، وتقريبًا 15 دقيقة أو أكثر قليلًا إذا كانت حلًا لمشكلة طارئة.

أضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية

التخدير النصفي يعتبر أمن بشكل عام، ولكن أي إجراء جراحي قد يصاحبه بعض الآثار الجانبية، وكذلك الحال مع عملية ولادة قيصرية بنج نصفي، قد يصاحبها بعض المخاطر، ومن أضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية، ما يلي: 

  • الشعور بالألم في منطقة الحقن.

  • الحساسية من مادة التخدير، وهذا يُعد من أخطر أضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية.

  • الشعور بالدوخة والغثيان بسبب تأثير البنج على المخ.

  • الشعور بالصداع.

  • الإصابة ببعض المشكلات العصبية مثل إصابة الحبل الشوكي نتيجة الحقن الخاطئ، وهذا أخطر أضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية، إذ قد يؤدي إلى شلل الأم.

  • الإصابة بالتهاب في الحبل الشوكي أو العدوى نتيجة دخول حقنة تحمل العدوى إليه، وقد تنتقل هذه العدوى إلى المخ فتُسبب التهاب المخ والأغشية السحائية.

  • تجمع الدم حول الحبل الشوكي مما يُسبب ضغطًا على الحبل الشوكي.

ولكن يمكن تجنب أضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية عند الاعتماد على خدمات دكتور نساء وتوليد شاطر يتمتع بخبرة كبيرة في ذلك المجال، ويتواجد في فريقه الطبي أطباء تخدير على أعلى مستوى من الخبرة، وهذا الأمر أهم ما يتميز به مركز الدكتور معتز المطيلي عن غيره من المراكز الطبية الأخرى.

اعرف المزيد عن

اضرار استئصال الرحم

 

أضرار البنج الكامل في الولادة

على الرغم من أن أضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية قد تبدو خطيرة، إلا أنها لا تحدث إلا عند وجود خطأ في الجرعة أو في طريقة الحقن، كما أن أضرار البنج الكامل في الولادة أشد خطورة، فقد تشمل أضرار البنج الكامل في الولادة على:

  • آلام الحلق والإصابة بكدمات وجروح في الفم والحلق بسبب إدخال أنبوب التنفس.

  • بعض المشاكل العصبية مثل الدوخة والارتباك وفقدان الذاكرة خاصةً في كبار السن.

  • الغثيان والتقيؤ.

  • الشعور بالبرد والرعشة.

  • الحساسية من المخدر التي تعد أحد أضرار البنج الكامل في الولادة الخطيرة.

  • الشعور بالنعاس.

  • جفاف الفم وبحة الصوت الخفيفة.

  • الحكة. 

  • زغللة الرؤية.

  • ألم العضلات.

 

في النهاية، عملية ولادة قيصرية بنج نصفي ليست عملية اختيارية في الكثير من الحالات، ونلجأ إليها للحفاظ على حياة الأم والطفل؛ ولذلك من الضروري اختيار أفضل دكتور نساء وتجميل لإجراء هذه العملية بكل دقة، للحصول على أفضل النتائج، وتفادي المشكلات والمضاعفات التي قد تنتج عنها، وللحفاظ على صحتك وعلى صحة الجنين؛ ولذلك لا تترددي في التواصل مع عيادة الدكتور معتز المُطيلي استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب والحمل الحرج وجراحات أورام النساء - احصلي على استشارتك الان


من المهم استشارة طبيبكِ لتحديد ما إذا كانت الولادة القيصرية بنج نصفي مناسبة لكِ.

كم تستغرق العملية القيصرية بنج نصفي؟

في الطبيعي تستغرق هذه العملية تقريبًا 45 دقيقة من البداية للنهاية، لكن إذا كانت عملية طارئة فقد تستغرق 15 دقيقة تقريبًا.

ما أضرار البنج النصفي في الولادة القيصرية؟

البنج النصفي قد يشتمل على بعض المضاعفات النادرة مثل: الشعور بالألم، والإصابة بالعدوى، والحساسية، وتجمع الدم حول الحبل الشوكي وغيرها من المضاعفات الاخرى.

هل حقنة البنج النصفي مؤلمة؟

قد تشعر الأم بألم خفيف، ولكنه يكون بسبب اختراق الحقنة للجلد، وليس بسبب المادة الفعالة للمخدر.